تارودانت.. نادية الطالبي تلتمس من رئيس جهة سوس ماسة تمويل تعبيد طرق تربط بين دواوير جماعة توبقال

تارودانت الآن الإخبارية
سياسة
نادية الطالبي
نادية الطالبي

تعاني مجموعة من القبائل المكونة لجماعة توبقال المعزولة في أنأى المناطق الجبلية شمال إقليم تارودانت تحديات جسام، في مقدمتها إشكالية تهيئة الطرق التي تجعلهم في عزلة عن باقي المناطق والطريق الرئيسية المعبدة، لأجل ذلك وبعد سلسلة من الإجتماعات تقدمت، مؤخرا، نادية الطالبي بصفتها منتخبة بمجلس الجهة عن ذات الإقليم بطلب تمويل تهيئة طرق ستربط بين دواوير جماعة توبقال إلى رئيس مجلس جهة سوس ماسة.

وتقول الناشطة السياسية البامية الطالبي في مضمون رسالتها، أنه في إطار اللقاءات التي تم عقدها مع رؤساء الجماعات بإقليم تارودانت، يتم تقديم طلب تمويل مشروع تهيئة طرق المسالك الرابطة بين الطرف المصنفة داخل الجماعة والدواوير التي لا تزال تعاني من عزلة عن محيطها الخارجي التي يصعب على وسائل النقل وسيارة الإسعاف الوصول إليها.

وتمضي نادية الطالبي في شرحها لدواعي طرحها لهذا الطلب على طاولة السيد رئيس مجلس جهة سوس ماسة، بلفت انتباه المنتخب الجهوي الأول بالجهة إلى معاناة ساكنة دواوير جماعة توبقال من إشكالية العزلة ويتعلق الامر بقبائل انمراخت_ ايت تلتي وامي تزكي وتزكي التابعين للنفوذ الترابي لجماعة توبقال والذين يكونون ما مجموعه الـ17 دوار ويضم ما يقارب الـ3275 فرد.

وفي تفاصيل البطاقة التقنية المرفوقة بالطلب، تشير المعطيات إلى ان المسافة المأمول تهيئة مسالكها لا تتجاوز الـ22 كلم. وتقتضي تكلفة مالية تقارب عتبة الـ13 مليون درهم، مع العلم ان جماعة توبقال هي من بادرت لتمويل الدراسات التي تم انجازها بالكامل وتحتاج إلى تمويل مادي لفك العزلة عن ساكنة جماعة توبقال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة