أعلام رودانية: عبد الله بن محمد أخياط .. رفيق السلطان مولاي سليمان العلوي في الدراسة بفاس

محمد سرتي13 يناير 2023
محمد سرتي
أعلام رودانية
عبد الله بن محمد أخياط .. رفيق السلطان مولاي سليمان العلوي في الدراسة بفاس
عبد الله بن محمد أخياط .. رفيق السلطان مولاي سليمان العلوي في الدراسة بفاس
محمد سرتي

عبد الله بن محمد التملي، يُعرف بــ (أخياط)، أصله من بلدة (أمْلن) بأحواز تافراوت بالأطلس الصغير، وهو الجد الأول للأسرة الخياطية بتارودانت، كان يقطن بسيدي حساين في الدرب المعروف بــ (درب الخياطيين)، نزل به طالبا للدراسة بمدرسة الجامع الكبير.

بدأ رحلته العلمية في سوس ثم أخذ عن علماء فاس إلى جانب السلطان مولاي سليمان العلوي لَما كان أميرا، وكانت بينها مراسلات وصُحبة.

قال عنه معاصره أبو زيد الجشتيمي: كان عالما عاملا، صالحا ناسكا، مدرسا في مكان شيخه أبي العباس الهوزيوي بالجامع الكبير برودانة .. وهو آية من آيات الله في التوفيق لا يمل ولا يفتر مع ضعف بِنيته.

وقال عنه شيخه محمد بن علي اللجائي في إجازته له: إن الأستاذ النجيب المجود الأريب، الحافظ اللافظ أنار الله طريقه، وأذاقه حلاوة العلم وتحقيقه، آمين، السيد عبد الله بن محمد الروداني، لازمني ثلاث سنوات، لقراءة القرآن العزيز، فقرأ عليَّ ختمة بقراءة ابن كثير، ثم ثلاث ختمات بقراءة أبي عمرو البصري، ثم عشر ختمات بقراءة البدور السبعة جمعا، وقرأ عليَّ أيضا (مورد الظمآن) و(الذيل) كلاهما للإمام الخراز، ثم (الدرر) للإمام الصالح ابن بري، ثم (القصيد) للإمام أبي القاسم الشاطبي، ثم دالية ابن المبارك في وقف الحبرين حمزة وهشام.

إلى أن قال: فأذنت له في تدريس ذلك جميعا، وأوصيته وإياي بتقوى الله العظيم في السر والإعلان، ومراقبته في جميع الأوقات والأحيان.

تَصدَّر أخياط للخطابة والإفتاء، ولازم التدريس بالجامع الكبير بتارودانت نحو ثلاثين سنة، يُقرئ القرآن بالروايات السبع، ويُذكر أن السلطان مولاي سليمان دعاه لولاية القضاء مرارا فأبى، وأشار إلى صديقه ورفيق دربه في الدراسة وابن بلدته، الفقيه محمد بن أحمد التملي.

توفي المترجَم رحمه الله بالوباء في شهر رمضان سنة 1235هـ/1820م وقد خلف عددا من الأبناء توارثوا مناصب الإمامة والتدريس والقضاء والإفتاء والخطابة والمكانة الاجتماعية بتارودانت، كما ترك رباعا وأملاكا بالمدينة اشترى بعضها من أبي المواريث على يد خليفة السلطان قاسم بن محمد الزيراري عام 1230هـ/1815م.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة