عكرود تستنكر استغلال “مي السعدية” في الفيديوهات وتطالب السلطات بالتدخل

تارودانت الآن الإخبارية
فن وثقافة
عكرود تستنكر استغلال “مي السعدية” في الفيديوهات وتطالب السلطات بالتدخل

عبرت الفنانة الرودانية والمخرجة المغربية سناء عكرود عن انزعاجها الشديد إزاء استغلال سيدة مسنة، مشهورة على اليوتيوب بـ”مي السعدية”، وتوثيق جميع تحركاتها بطريقة تصادر حريتها وكرامتها الإنسانية من أجل حصد المشاهدات، حسب تعبيرها.

ونشرت عكرود صورة للسيدة المسنة، على حائط حسابها الرسمي بموقع إنستغرام، أرفقتها بتدوينة كتبت فيها: “شاهدت بالصدفة فيديوهات لهذه السيدة المسنة المسماة “مي السعدية” و أظن أن ابنتها هي من تقوم بتصويرها، ويحز في نفسي رؤية ذاك الكم الهائل من التعب والانزعاج والحرج وعدم الراحة، الذي تعيشه هذه السيدة المسنة”.

وأضافت: “تصويرها بشكل متواصل ورصد كل حركاتها وأكلها وشربها وتعبها وغضبها وعجزها وقلة حيلتها، هو تعنيف في حق هذه السيدة وإهانة لكرامتها وإنسانيتها، ويتم استغلالها لرفع نسبة المشاهدة تماما كما يتم استغلال طفل”.

وكشفت عكرود عن انزعاجها قائلة: “شعرت بانزعاج وحزن كبيرين لأجلها، أرجو من السلطات المعنية بالأمر التدخل لحماية هذه السيدة وتخليصها من الاضطهاد والتضييق على راحتها وحريتها وحقها في الهدوء وعيش حياة طبيعية بدون عدسات ترصد كل تحركاتها”.

وواصلت في تدوينتها: “مي السعدية، تعنف ويصادر على حريتها وكرامتها الانسانية بحجة فيديوهات وتريندات سخيفة وغير أخلاقية”

وناشدت عكرود من خلال تدوينتها السلطات المعنية بالتدخل قائلة: “المرجو التدخل لوقف هذه المهزلة وفرض قوانين تنظم هذا السوق الهمجي غير الانساني، الذي يسمى تريند”، مضيفة: “ولي بغا يدير خير فشي حد و يدخلو من الزنقة، يدخلو بالسكات بلا كاميرا و تصوير و اضطهاد”.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة