انزكان تعرف ازدهارا ودينامية جديدة في عهد الرئيس الجريء ” المعيفي”

تارودانت الآن الإخبارية
منوعات
انزكان تعرف ازدهارا ودينامية جديدة في عهد الرئيس الجريء ” المعيفي”
فيصل روضي

تعد الجماعة الترابية لانزكان من بين الجماعات الكبرى التي تربط المدن الكبرى للجنوب، كما أنها تعتبر من اكبر المدن الاقتصادية بعد العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

جماعة إنزكان تسير نحو التغيير :

بعد الاستحقاقات الانتخابية الجماعية السابقة عرفت مدينة انزكان ازدهارا ودينامية جديدة على اعتبار المجلس المنتخب الذي وضع خطة وتصورا جادا محوره التواصل وتنزيل التصورات والبرامج الانتخابية التي أخذها الرئيس المنتخب الجديد رفقة مكتبه المسير رغم التشكيلة السياسية المختلطة والتي تضم أغلبية ومعارضة قوية، إلا أن الرئيس زواج بين هذه الزخرفة السياسية ليرسم خطة عمل مشتركة أساسها تأهيل المدينة.

الخروج الى الميدان :

هذه التصورات الميدانية التي كان محورها الخروج الى الميدان وملاقاة المواطنين وفعاليات المدينة بهدف وضع برنامج تشاوري يهدف الى الإقلاع بالمدينة والقضاء على الهشاشة وفتح قنوات للتواصل مع المواطنين ، وإحداث آليات للعمل الجاد وإعادة تأهيل البنيات التحتية والأساسية من دور للشباب وملاعب للقرب وحدائق الأحياء لامتصاص جل الظواهر المشينة التي قد تنخر المنطقة بشكل عام، وهي الفضاءات التي تعيد الاعتبار لجمالية المدينة وتزيدها رونقا وجمالا.

الزيارات الميدانية :

أمام هذه التحديات استطاع ” المعيفي ” كسب قلوب الساكنة المحلية بانزكان بفضل عملية الإنصات التي ينهجها لبلوغ الأهداف المتوخاة وتحقيق نجاعة تنموية هادفة يكون المحور الرئيسي فيها هو المواطن البسيط بتراب جماعة انزكان، حيث يقوم أعضاء هذه الجمعة بزيارات ميدانية دورية لأحياء ومنافق انزكان ككل للوقوف على مدى حاجيات المواطنين وتقويمها ومحاولة اعدادها وفق هذه الحاجيات.

تنويه خاص :

يتشكل مجلس انزكان من خيرة الأشخاص لهم كفاءات متعددة في ميادين مختلفة ، وهي من بين الأسباب الحقيقة التي جعلت هذا المجلس يحضى بثقة خاصة من طرف المواطنين وفعاليات المدينة بشكل عام ، إضافة إلى السياسية الحكيمة للرئيس الذي حضي بموظفين يغارون على المدينة ويقدمون خدماتهم للمواطنين بشكل يتماشى والمفهوم الجديد للإدارة الترابية.

إنزكان تستاهل أحسن :

إلى حدود اليوم يسعى مجلس إنزكان إلى البحث عن شركاء معتمدين في ميادين مختلفة للاسهام في تغيير المدينة وجعلها ذات جاذبية قوية بفضاءات حديثة تستجيب لتطلعات الساكنة المحلية وفعالياتها في مجالات متعددة رياضيا واجتماعيا واقتصاديا واجتماعيا وغيرها

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة