“الشباب والمشاركة السياسية” عنوان لقاء تواصلي من تنظيم جمعية تارودانت أولا (صور)

عبد المجيد الترناوي
أخبار تارودانت
"الشباب والمشاركة السياسية" عنوان لقاء تواصلي من تنظيم جمعية تارودانت أولا
"الشباب والمشاركة السياسية" عنوان لقاء تواصلي من تنظيم جمعية تارودانت أولا

شكل موضوع “الشباب والمشاركة السياسية” محور ندوة نظمتها جمعية تارودانت أولا، يوم الخميس 17 يونيو 2021، بفضاء إقامة خديجة بتارودانت.

وتم تنظيم هذه الندوة بتنسيق مع مكتب الطلبة بالكلية متعددة التخصصات بتارودانت، ومثلت فرصة لإبراز الأوجه المختلفة للمشاركة السياسية للشباب، وأهمية تعزيز الأبعاد والجوانب البيئية والتنمية المستدامة في أي مشروع سياسي، أو برامج انتخابية متكاملة وموضوعية.

IMG 0177 - تارودانت الآن الإخبارية

كما شكل اللقاء فرصة للوقوف على مجموعة من الأسئلة ذات حمولة وطنية وأسئلة هامة مثل.. ماذا تعني لكم المشاركة السياسية؟ ماهي طرق وانواع المشاركة السياسية؟ ماهي أهم العوائق التي تصادف الشباب في المشاركة السسياسية؟ ماهي أثر المشاركة السياسية على الإستحقاقات الإنتخابية؟ ماحدود تأثير القوى الشبابية في المشهد السياسي.

IMG 0191 - تارودانت الآن الإخبارية

وفي تصريح لجريدة “تارودانت الآن الإخبارية”، أبرز رئيس جمعية تارودانت أولا، الدكتور مصطفى عزيز، أن المشاركة السياسية للشباب تشكل رافعة هامة وقوية لأي مشروع سياسي أو تنموي، مشيرا إلى أن الجمعية فخورة بأن تقيم هذا اللقاء التواصلي حول الممارسة السياسية في الواقت الحاضر، وأن المشاركة الواسعة للشباب هي السبيل الواحد لتحديد المسار الحقيقي للإصلاح المدينة وجعلها مدينة تحترم العلم والعلماء وليس الجهل لبناء مستقبل قوي لتعيد امجدها.

IMG 0132 - تارودانت الآن الإخبارية

من جانبه قال عبد اللطيف أيت زطا، رئيس مكتب الطلبة بالكلية ومشارك في الندوة، إن هذه اللقاء يندرج ضمن سلسلة من الأنشطة التي تنظمها جمعية تارودانت أولا بهدف المساهمة في تطوير الحياة السياسية ، وتعزيز المشاركة السياسية وتدبير الشأن العام، من خلال تحفيز الشباب على الانخراط في المسار الديمقراطي والتنموي الوطني.

وقد شارك في هذه الندوة، بالإضافة إلى أعضاء مكتب جمعية تارودانت أولا، مجموعة من الأساتذة الجامعيين، بالإضافة إلى أعضاء مكتب الطلبة ونخبة هائلة من طلبة كلية متعددة التخصصات الذين شددوا على ضرورة مواصلة هذه اللقاءات التكوينية.

IMG 0194 - تارودانت الآن الإخبارية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة