تارودانت.. انقطاعات مُتكرّرة للماء الشروب تدفع الساكنة لتوقيع عريضة استنكارية

تارودانت الآن الإخبارية
أخبار تارودانت
انقطاعات مُتكرّرة للماء الشروب

تعيش مدينة تارودانت، على وقع استمرار احتجاجات الساكنة، على الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب، وتوالي شكايات المواطنين، الذين يطالبون بتوفير المادة الحيوية، لعدد كبير من الساكنة التي تعيش داخل أسوار المدينة.

وفي ذات السياق، أطلقت فعاليات المجتمع المدني بالمدينة، عريضة احتجاجية، حول الانقطاعات المتكرر للماء الصالح للشرب، واستنكارهم الشديد نا الت اليه وضع الماء الصالح للشرب، بسبب الانقطاع المتكرر للماء والضعف الحاد لصبيب الماء.

كما أكد المصدر ذاته، على أن ساكنة المدينة محرومة، من الماء ويتم ذلك عبر الانقطاع المتكرر بدون سابق انذار، من الجهات المعنية.

ووجهت العريضة، إلى عامل الإقليم والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب ووكالة الحوض المائي سوس ماسة ورئيس المجلس البلدي، من أجل التدخل الفوري، قصد إيجاد حل للوضع القائم، والعمل على تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، دون انقطاع.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الساكنة تستفيد من خدمات رديئة مقابل التزامها بأداء الفواتير في الوقت الآجال المحددة، دون أعذار أو تبريرات.

وتأتي هذه العريضة، في سياق الأزمة الكبيرة التي يعيشها قطاع الماء الصالح للشرب، بكافة اقليم تارودانت، حيث شهدت مناطق متفرقة من الاقليمي مظاهرات ومسيرات احتجاجية، للمطالبة بتوفير المادة الحيوية، خاصة وأننا في فصل الصيف ودرجات الحرارة تكون مرتفعة جدا.

كما سبق للجريدة، أن توصل بشكايات في الموضوع، حيث أن غالبية الجماعات الترابية التابعة لإقليم تارودانت، تعاني من نقص صبيب الماء، والانقطاعات المتكررة، بالإضافة إلى تخصيص ساعتين لتزويد الساكنة خلال 48 ساعة فقط، مما يزيد من معاناة الساكنة.

وفي سياق متصل، تعيش عدد من المناطق المغربية، على وقع الاحتجاج والاستنكار، لما الت إليه الأوضاع، بسبب جفاف الآبار والعيون، وانخفاض مخزون السدود التلية والسدود الكبيرة التي تم بناؤها لغرض حفظ المادة الحيوية.

المصدربناصا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة